Skip to content Skip to sidebar Skip to footer

جماليات الأنف عبارة عن فن.

ما هي عملية تجميل الأنف؟ على من وفي أي ظروف يمكن تطبيقها؟

 

Burun Estetiği ÖncesiBurun Estetiği Sonrası

عملية تجميل الأنف هي عملية تجميلية تهدف إلى تغيير شكل الأنف. يمكن تطبيقها على الأشخاص فوق سن معينة. هي عملية يتم إجراؤها بعد سن 16 للفتيات وبعد سن 17 عند الأولاد. وهي عملية يمكن إجراؤها في حالة وجود حزام على مؤخرة الأنف، انخفاض في طرف الأنف، انحناء الأنف، عدم تناسق الأنف أو عرض في طرف الأنف. بصرف النظر عن هذا، يمكن إضافة إجراءات لفتح النفس أثناء جراحة تجميل الأنف عندما تكون هناك مشاكل في التنفس.

لماذا جماليات الأنف؟

يريد البشر دائمًا أن يصبحوا أفضل، وأن يبدووا أكثر جمالًا. كما أنهم يريدون دوما أن يشعروا بالجمال من الناحية الجمالية. مسألة الجماليات هي مسألة ثقة الإنسان بنفسه تمامًا. إذا كانت هناك صورة تزعج الشخص عندما ينظر في المرآة، وإذا كان من الممكن حل هذه الصورة – حيث يمكن للطب الحديث الآن حل العديد من المشاكل في الجماليات بسهولة – فإنه يذهب ويقرع على باب جراح التجميل.

أيضًا نحن نعيش في بيئة اجتماعية كبشر. نحن على اتصال دائم وجهاً لوجه مع الأُناس الآخرين. تؤثر صورتنا على علاقاتنا بطريقة لا يمكن تخمينها. امتلاك شعور صحي بالثقة بالنفس مهم لنجاح العلاقات الإنسانية.
العمليات الجراحية التجميلية هي عمليات يتم تنفيذها لجعل الشخص يشعر بالتحسن. إنها عمليات جراحية اختيارية. الأنف عضو مهم جدا للإنسان .. إنه هيكل ذو أهمية وظيفية وجمالية.كما إنه ذو موقع استراتيجي موجود في منتصف الوجه. إنه أكثر هيكل يجذب الإنتباه عند النظر إلى شخص ما. الأنف الطبيعي والجميل لا غنى عنه لجمال الوجه.

تشوه الأنف يعطّل الانسجام والتناغم بين هياكل الوجه، مما يؤثر سلبًا على المظهر والنفسية والثقة بالنفس لدى الشخص في العلاقات الإنسانية. يتم إجراء جراحة الأنف التجميلية لحل مثل هذه المشاكل التي يعاني منها الشخص، والحصول على أنف بمظهر طبيعي يتوافق مع هياكل الوجه الأخرى، ولضمان استعادة الشخص الثقة بالنفس.

في أي الحالات يتم إجراء عمليات تجميل الأنف؟

عملية تجميل الأنف هي عملية لإعادة تشكيل الأنف. يمكن تصحيح العديد من المشاكل التي تزعج الشخص بهذه العمليات الجراحية؛ مثل التدلي في طرف الأنف، النتوء على ظهر الأنف، النتوء الذي يشبه القمة على الأنف، الأنف الطويل، الأنف الصغير، كون طرف الأنف عريض أو مسطح، كون ظهر الأنف عريض أو مسطح أو غائر بشكل مفرط، حواف الأنف العريضة جدًا. النقطة الأهم هنا هي الحصول على أفضل نتيجة من حيث الصحة والوظيفة وكذلك المظهر الجمالي للأنف أثناء إعادة تشكيله. يتم في هذه العملية، إن أمكن، تصحيح انحناء عظام الأنف الموجود وتقليل الزوائد اللحمية في نفس الوقت، مما يجعل المريض سعيدًا من حيث الصحة والجماليات. الموقف الأكثر أهمية هو توفير مظهر طبيعي من الناحية الجمالية. بمعنى آخر، يُرغب الحصول على أنف متوافق بشكل مثالي مع الوجه، حيث يستطيع المريض التنفس بصحة جيدة وتكون وظائفه في مكانها الصحيح.

هل يمكن للجميع الخضوع لعملية تجميل الأنف؟

بالتأكيد لا. يعد اختيار المريض المناسب في الجراحة التجميلية أمرًا في غاية الأهمية. بادئ ذي بدء، من الضروري أن يكون هناك اتصال وثقة وحسن نية متبادلين بين المريض والجراح. يجب أن يكون للمريض ثقة مطلقة في طبيبه والطبيب في مريضه. من المهم أيضًا أن يكون لدى المريض المعرفة الفكرية لفهم واستيعاب العملية الجمالية التي يتعين إجراؤها. بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تكون رغبات المريض وتوقعاته واقعية. يجب أن يعتقد الجراح أنه يستطيع مساعدة المريض من خلال إجراء تقييم مفصل ومراعاة رغبات المريض. رضا المريض مهم جدا في مهنتنا. إذا كان هناك احتمال كبير بأن الإجراء الذي سأفعله لن يرضي المريض، فإنني أثق أن عدم إجراء هذه العملية سيكون مفيدًا لكل من المريض والجراح.

تخطيط العملية

التواصل الجيد بينك وبين طبيبك ضروري ومهم للغاية. سيسألك الجراح في الاجتماع الأول عن الشكل الذي تريد أن يكون عليه شكل أنفك أو شكله؛ سوف يفحص هيكل أنفك ووجهك ويشرح لك الاحتمالات. هيكل عظامك وغضاريفك وشكل وجهك وسمك بشرتك وعمرك وتوقعاتك هي الموضوعات الرئيسية للمناقشة. من المهم جدًا هنا أن تكون رغبات وتوقعات الشخص واقعية.

سيشرح طريقة التخدير والجراحة التي يستخدمها الجراح، والمستشفى الذي سيجري فيه الجراحة، المخاطر، التكلفة، والخيارات الأخرى، إن وجدت.

يجب أن تتأكد من إخبار جراحك بأي جراحة سابقة للأنف أو علاج للأنف حتى لو كان ذلك قبل سنوات عديدة، بالإضافة الى مواضيع إذا كنت تعاني من الحساسية أو صعوبات في التنفس، الأدوية التي تستخدمها، وإذا كنت تدخن. لا تتردد في طرح جميع الأسئلة التي تخطر ببالك على طبيبك، وخاصة حول توقعاتك بشأن الجراحة ونتائجها.

هل يمكن علاج مشاكل التنفس بعملية تجميل الأنف؟

قد يعاني العديد من المرضى الذين يتقدمون للخضوع لعملية الأنف من مشاكل في التنفس أيضًا. من الضروري أن يتم فحص الأنف سواء كان لدى المريض شكوى أم لا. يتم الكشف عن تشريح أنف المريض وتحديد المشاكل التي تمنع التنفس مع بعض الفحوصات التي يتم إجراؤها بمساعدة المنظار، يتم بعد ذلك إيجاد حلول لها خلال نفس الجراحة. إذا كانت هناك عوائق في الهيكل الذي يقسم الأنف إلى قسمين، والذي نسميه عادة الحاجز الأنفي، تتم إزالتها؛ إذا كان هناك تضخم في الزوائد اللحمية، وهو ما نسميه المحارة، فيفضل تقليلها. جراحة تجميل الأنف هي عملية متكاملة حيث يجب النظر في كل من الشكل والوظيفة معًا، ويجب تقييم الحلول معًا.
التحضير قبل العملية

لا شك أن كل عملية جراحية لها بعض السمات التي تحتاج إلى مراعاة. سيقدم لك الدكتور محمد إيركان أو مساعديه النصح حول كيفية الاستعداد للجراحة، بما في ذلك المواضيع المتعلقة بالأكل والشرب والتدخين وتناول أو تجنب بعض الفيتامينات والأدوية وغسل وجهك. سيساعد استيفاء هذه المعلومات على أن تكون الجراحة أكثر راحة. أثناء إجراء الاستعدادات الخاصة بك؛ لا تنسَ أن تطلب من شخص ما ليوصلك إلى المنزل بعد العملية ويساعدك لبضعة أيام أيضا إذا لزم الأمر. لا تنس أن المريض هو بالفعل عضو في الفريق الجراحي ويجب أن يبذل قصارى جهده لمساعدة طبيبه حتى تكون النتيجة جيدة. لذلك، يجب على المرضى معرفة بعض النقاط الأساسية.

كيف يتم تنفيذ عملية تجميل الأنف؟

هناك العديد من التقنيات المحددة لعمليات تجميل الأنف. لتلخيص ما يتم القيام به بشكل عام دون الخوض في الكثير من التفاصيل؛ يتم الوصول الى بنية الغضاريف والعظام من خلال الحفاظ على جلد الأنف والأنسجة الرخوة. الهياكل التي تعطي للأنف شكله هي الأحجام والأبعاد التي تشكّلها الهياكل الغضروفية والعظام. يتم في هذه العملية تنفيذ إجراءات مختلفة في منطقة العظام والغضاريف لتشكيلها، تصغيرها أو تكبيرها، كما يمكن القيام بإضافات وتغيير الأشكال لتتكيف الأنسجة الرخوة والجلد مع هذا الهيكل العظمي والغضاريف. لذلك، فإن الهياكل الرئيسية المتغيرة في جراحات الأنف هي الهياكل العظمية والغضروفية للأنف. يمكن فحص التقنيات المستخدمة للوصول إلى هذا المكان تحت عنوانين رئيسيين، التقنية المفتوحة والتقنية المغلقة. الأهم من التقنية المستخدمة وسمات التقنية هو ما يتم القيام به في هذه التقنية. من الممكن تحقيق نفس النتيجة بتقنيات جراحية مختلفة.

أين سيتم إجراء العملية الخاصة بك

عملية الأنف التجميلية هي عملية يجب تنفيذها تحت ظروف غرفة عمليات معقمة ومجهزة تجهيزًا كاملاً وبرفقة طبيب تخدير.

نوع التخدير المراد إعطاؤه

يمكن تنفيذ عملية الأنف التجميلية تحت التخدير الموضعي أو العام، اعتمادًا على حجم الجراحة وتفضيل الجراح. نحن نفضل بشكل عام القيام بها تحت التخدير العام. كما نقوم بتطبيق التخدير الموضعي في جراحات التصحيح البسيطة. عادة ما يتم تطبيق مهدئات خفيفة عندما نقوم بالتنفيذ تحت تأثير التخدير الموضعي، هذا يصيب الأنف والمنطقة المحيطة بها بالخدر؛ ستكون مستيقظًا أثناء العملية، لكنك سوف تمضي عملية مريحة وغير مؤلمة. أما في التخدير العام فستكون نائما طوال العملية.

مدة العملية

تستغرق عمليات تجميل الأنف ما بين نصف ساعة وساعتين حسب شدّة الجراحة.

التقنية المستخدمة

هناك طريقتان أكثر استخدامًا. المفتوحة والمغلقة. كلتا الطريقتين لها مزايا وعيوب. يستخدم الدكتور إيركان تقنية تجميل الأنف المفتوحة في الأغلب. كما يستخدم تقنية تجميل الأنف المغلق في الحالات التي تتطلب تدخلاً طفيفًا مثل المراجعة.

تامبون الأنف

مرة أخرى، اعتمادًا على شدّة الجراحة، يمكن وضع التامبون القطني أو الأدوات البلاستيكية اللينة في الأنف لتثبيت الحاجز الأنفي، وهو الحاجز الذي يفصل بين مجرى الهواء في الأنف، ومن أجل التحكم في النزيف أيضا. لا أستخدم عادة التامبون القطني في الحالات التي أجري فيها الجراحة التجميلية فقط. أقوم بإزالة التامبون القطني بعد 2-3 أيام من العملية في المرضى الذين أستخدم التامبون القطني في عمليتهم.
جبيرة الأنف

يتم في نهاية العملية وضع شرائط خاصة وجبيرة خاصة على الأنف لتثبيت الشكل المعطى للأنف وتقليل الوذمة التي تحدث ومنع النزيف. عادة ما أزيل الجبيرة في اليوم العاشر بعد العملية.
بعد العملية

ستشعر بالانتفاخ في الوجه خلال الـ 24 ساعة الأولى بعد العملية، وقد يؤلمك أنفك، أو قد تصاب بصداع خفيف. يمكنك التحكم في أي إزعاج باستخدام مسكنات الألم التي يصفها جراحك. في اليوم الأول، خطط للاستلقاء في السرير مع رفع رأسك، باستثناء أوقات الذهاب إلى المرحاض.

الكدمات والتورم

قد تحدث الكدمات والتورمات حول الأعين على الرغم من اتخاذ الاحتياطات اللازمة أثناء وبعد الجراحة. ستلاحظ أن الكدمات والتورم حول عينيك يصبح أكثر وضوحًا بعد يومين أو ثلاثة أيام؛ سيقلل تطبيق الضغط البارد من هذا التورم ويجعلك تشعر بتحسن قليل. ستختفي معظم التورمات والكدمات في غضون الأسبوع الأول أو فترة أكثر بقليل (بعض التورمات الطفيفة التي لا يمكن لأي شخص آخر ملاحظتها إلا أنت وجراحك ستبقى لعدة أشهر).

إحتقان بالأنف

عادة ما يكون هناك تسرب طفيف جدًا من فتحتي الأنف خلال الأيام القليلة الأولى بعد الجراحة، وقد تشعر باحتقان طفيف في أنفك لبضعة أسابيع.

سيطلب منك الجراح عدم نفخ أنفك (تنظيف الأنف) لمدة أسبوع أو أكثر خلال فترة تعافي الأنسجة. إذا كان هناك تامبون في الأنف، فستتم إزالته بعد أيام قليلة وستشعر براحة أكبر.

متى يمكنني العودة إلى حياتي اليومية الطبيعية بعد الخضوع لعملية تجميل الأنف؟

يمكن لمعظم المرضى الذين يخضعون لعملية تجميل الأنف النهوض والتجول في غضون يومين ويمكنهم العودة إلى المدرسة أو الحياة المهنية غير المرهقة بعد أسبوع واحد من العملية.

ومع ذلك، ستمر عدة أسابيع قبل التمكّن من العودة بشكل تام إلى وتيرة الحياة اليومية. سيقدم الجراح توضيحات أكثر تفصيلاً حول العودة إلى حياتك الطبيعية. سيُطلب منك عادةً تجنب الأنشطة عالية الجهد (الجري، السباحة، الجمباز، والجنس – أي حركة من شأنها أن ترفع ضغط الدم) لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، حماية أنفك من الضربات أو الإصطدامات، وتجنب الحك و حروق الشمس لمدة 8 أسابيع. يجب أن تكون لطيف وحذر عند غسل وجهك وشعرك أو وضع المكياج.

متى يمكنني استخدام النظارات بعد عملية تجميل الانف؟

يمكنك ارتداء العدسات اللاصقة عند الحاجة، لكن الوضع يختلف بالنسبة للنظارات. بعد إزالة الجبيرة من على أنفك؛ يجب ألا تجلس أرجل النظارات على ظهر الأنف حتى يلتئم أنفك تمامًا، أي لمدة شهرين.

كيف سيكون مظهرك الجديد بعد عملية تجميل الأنف؟

من السهل أن تنسى أنك ستبدو أفضل وأجمل بينما يتورم وجهك ويصاب بالكدمات في الأيام التي تلي العملية. لا يشعر معظم المرضى بصحة جيدة لفترة بعد الجراحة التجميلية، وهو أمر طبيعي ومفهوم تمامًا. أما مجموعة من المرضى على يقين من أن هذه المرحلة سوف تمر. سيبدأ أنفك في الظهور بمظهر أكثر جمالًا وسترتفع معنوياتك يومًا بعد يوم. لن تبدو وكأنك خضعت لعملية جراحية بعد مضي أسبوع أو أسبوعين. ومع ذلك، فإن التعافي لا يزال عملية بطيئة ومتقدّمة بشكل تدريجي.

ستستمر بعض التورمات، خاصة عند طرف الأنف، لعدة أشهر. قد لا تظهر النتيجة الحقيقية لعملية تجميل الأنف لمدة عام أو أكثر.

قد تحصل في البداية على بعض ردود فعل غير متوقعة من عائلتك أو أصدقائك. قد يقولون إنهم لا يرون أي تغيير في أنفك. أو قد يتعرضون للإهانة قليلاً، خاصةً إذا قمت بتغيير شيء يرونه كسمة عائلية أو عرقية. إذا حدث هذا، فحاول أن تتذكر لماذا قررت إجراء هذه الجراحة في المقام الأول. إذا وصلت إلى هدفك، فهذا يعني أن الجراحة قد نجحت.

ما هي السلبيات التي قد تحدث بعد عملية تجميل الأنف؟

نادرا ما تحدث المواقف السلبية بعد عملية تجميل الأنف. قد يكون هناك تورمات وكدمات حول العينين واحتقان بالأنف ونزيف، أو تقييء بشكل مرتبط بأدوية التخدير. هذه حالات يمكن أن تحدث في أي عملية جراحية. كما أنها أمور تتحسن تمامًا في الأسابيع الأولى بشكل عام.

هناك احتمال بروز الأنف وانهياره وتغيّر شكله بعد أشهر من عملية تجميل الأنف. من المهم في هذه الحالة أن تتقدم إلى طبيبك الذي أجرى الجراحة وأن تذكر شكواك وأن تكون على اتصال بطبيبك. ضع في اعتبارك أنه قد تكون هناك حاجة إلى تدخلات ثانوية لتصحيح هذه المشاكل النادرة. من الضروري الانتظار لمدة عام واحد للتدخلات الثانوية.

هل تختلف عملية تجميل الأنف للرجال عن النساء؟

يجب تقييم الأبعاد والزوايا والأحجام بأشكال مختلفة مقارنة بالنساء عند التخطيط لعمليات تجميل الأنف للرجال. لا يفضل أبدا في الرجال استخدام الأساليب الجراحية التي يتم فيها رفع طرف الأنف بشكل يجذب الانتباه أكثر من اللازم. يتم استهداف المزيد من النتائج الطبيعية. حيث يُهدف إلى جعل حافة الأنف مسطّحة وأن تكون الزاوية بين الأنف والشفة حوالي تسعين درجة. عادة ما يكون الأنف الذي يظهر أنه نتاج عملية جراحية مصدر إزعاج للرجال. لذلك، لن يكون من الخطأ القول إن التخطيط لجراحة الأنف لدى الرجال يتطلب تفاصيل أكثر تحديدًا ودقة. الأساس بالطبع هو الكشف عن المشاكل وحل تلك المشاكل ضمن كل هذا التخطيط. ولكن يجب أن نذكر أيضًا أن الهدف من إجراء عملية الأنف للرجال هو الحصول على نتائج طبيعية أكثر.

تحت أي ظروف يمكن إجراء الجراحة التجميلية على طرف الأنف فقط؟

قد يكون من الضروري في بعض الأحيان إجراء تدخلات جمالية على طرف الأنف فقط. يمكن التخطيط للتدخلات الجمالية التي تستهدف طرف الأنف فقط في الحالات التي يكون فيها ظهر الأنف ومنطقة القوس ملساء وتكون منطقة عظم الأنف غير واسعة ويكون طرف الأنف منخفض أو واسع. هذه العمليات الجراحية هي أبسط العمليات التي تلتئم بشكل أسرع قليلاً من حيث عملية الشفاء مقارنة بجميع جراحات الأنف. وقت العملية أقصر قليلاً ، وعملية الشفاء أسرع. الوقت الذي يقضيه الشخص بعيدًا عن حياته اليومية هو أيضًا أقل. لكن هذا لا يعني أن جراحات طرف الأنف هي عمليات جراحية أبسط. يجب تطبيق التفاصيل الدقيقة بعناية من مرحلة التخطيط إلى التنفيذ الجراحي .

هل يمكنني تجنب التدخل الجمالي الذي يؤدي الى رؤية فتحات الأنف عند النظر من الأمام؟

من بين المشكلات التي يخشاها ويخاف منها العديد من المرضى الذين يتقدمون للخضوع لجراحة الأنف بشكل خاص هو أن يصبح من الواضح جدًا أنه قد تم الخضوع لجراحة الأنف، وأن يصبح طرف الأنف مرفوع للغاية ويمكن رؤيته من الأمام. يمكن بالطبع تجنب هذا الامر. يمكن تخطيط زاوية طرف الأنف بشكل أكثر طبيعية أثناء مرحلة التخطيط. في الواقع، من الممكن عند بعض الأشخاص خفض طرف الأنف لأسفل إذا كانت فتحات الأنف مرئية من المقابل، حتى لو كان طرف الأنف مرتفعًا بشكل خلقي. عادة ما تدعي الحاجة لسدائل غضروفية في مثل هذه الحالات. يمكن أيضًا الحصول على السدائل الغضروفية هذه من الجزء الأوسط من الأنف، والذي نسميه الحاجز الأنفي، ويمكن التخطيط لخفض زاوية طرف الأنف.

ما نوع العمليات التي يمكن تنفيذها في الأنف المقوس؟

يتم عادة فحص البنية التشريحية التي يتكون منها القوس بالنسبة لأولئك الذين لديهم هيكل أنف مقوس. يكون في بعض الأحيان هيكل العظم أكثر بروزًا وأحيانًا يكون الارتفاع الموجود في الغضروف واضحا اكثر. في كثير من الأحيان، يؤدي تواجد كلا الأمرين معًا إلى تكوين قوس على الجزء الخلفي من الأنف. يتم في مثل هذه الحالات التخطيط لمقدار وجوب خفض العظام والغضاريف الموجود في منطقة العظام والغضاريف. قد يكون من الممكن خفض ارتفاع هذه الهياكل العظمية والغضروفية بمساعدة المباضع أو الأزاميل أو العوارض أو الأدوات التي تعمل بالطاقة مثل تلك التي تعمل بالكهرباء أو الموجات فوق الصوتية. يجب بعد ذلك إغلاق الغضروف وسقف العظام حتى نتمكن من الحصول على سطح أملس في مؤخرة الأنف. هذا الأمر يشمل تفاصيل دقيقة من حيث التقنية الجراحية. سيعطيك الجراح المعلومات الأكثر دقة حول هذا الموضوع.

هل يمكن علاج كسر الغضروف في الأنف بالعملية التجميلية؟

قد تكون المشكلة التي تسبب التشوهات في الأنف تشوهات الغضروف في بعض الأحيان. يمكن أن يسبب النقص أو الانحناء في الغضروف مشاكل في شكل الأنف. عادة ما يتم ملاحظة هذه الامور قبل الجراحة أو يمكن مواجهتها أثناء تنفيذ الجراحة. لحل مشكلة الغضروف في هذه الحالة؛ قد يكون من الممكن إصلاح وتشكيل الغضروف المنحني أو غير المنتظم أو المفقود في الأنف عن طريق الاستفادة من الغضاريف في الجسم أو الغضروف الذي نسميه الحاجز الأنفي، إن وجد، أو غضروف الأذن أو غضروف الضلع إذا لم يكن ما ذُكر قبلهم موجود. هذه الخطوات تتطلب تقنيات تجميل أنف متقدمة. هناك تطبيقات تقنية بالغة الأهمية لمنع الغضروف الموضوع من الظهور. ومع ذلك، لن يتم تصحيح مشكلة الغضروف الموجودة إذا لم يتم استخدام تلك التقنية عند الضرورة.

هل يمكن لأولئك الذين يعانون من مشاكل الزوائد اللحمية في الأنف أن يرتاحوا مع العملية التجميلية؟

قد يعاني بعض الأشخاص الذين يتقدمون للخضوع للعملية الجراحية من مشاكل ناتجة عن المحارة الأنفية وصعوبات في التنفس ناجمة عن ذلك. في هذه الحالة؛ إذا تم الكشف عن حجم كبير في المحارة الأنفية أثناء التقييم والفحص قبل الجراحة للشخص، فيتم التحقق مما إذا كانت هذه الحالة دائمة أم مشكلة موسمية أم ناتجة عن حساسية موجودة لدى الشخص. من الممكن تصحيح جزء كبير من نمو الزوائد اللحمية الأنفية بالعلاجات الدوائية. من الممكن خفض حجم محارة الأنف بالترددات الراديوية أو الليزر عندما لا يتم الحصول على نتائج من العلاجات الدوائية. يمكن القيام بذلك في نفس وقت جراحة تجميل الأنف. هناك نقطة يجب تذكيرها هنا وهي أن المحارة الأنفية يمكن أن تتكرر في المستقبل على الرغم من الجراحة، وخاصة في أولئك الذين يعانون من مشاكل الحساسية. قد تدعو الحاجة في مثل هذه الحالات الى تطرار العلاج الأدوية أو تطبيقات الترددات الراديوية التي ذكرناها من وقت لآخر.

كيف يمكن للتدخلات التجميلية أن توفر الراحة لمن يعانون من انحراف الأنف؟

قد يعاني بعض الأشخاص الذين يتقدمون للخضوع للعملية الجراحية من مشاكل ناتجة عن المحارة الأنفية وصعوبات في التنفس ناجمة عن ذلك. في هذه الحالة؛ إذا تم الكشف عن حجم كبير في المحارة الأنفية أثناء التقييم والفحص قبل الجراحة للشخص، فيتم التحقق مما إذا كانت هذه الحالة دائمة أم مشكلة موسمية أم ناتجة عن حساسية موجودة لدى الشخص. من الممكن تصحيح جزء كبير من نمو الزوائد اللحمية الأنفية بالعلاجات الدوائية. من الممكن خفض حجم محارة الأنف بالترددات الراديوية أو الليزر عندما لا يتم الحصول على نتائج من العلاجات الدوائية. يمكن القيام بذلك في نفس وقت جراحة تجميل الأنف. هناك نقطة يجب تذكيرها هنا وهي أن المحارة الأنفية يمكن أن تتكرر في المستقبل على الرغم من الجراحة، وخاصة في أولئك الذين يعانون من مشاكل الحساسية. قد تدعو الحاجة في مثل هذه الحالات الى تطرار العلاج الأدوية أو تطبيقات الترددات الراديوية التي ذكرناها من وقت لآخر.

هل يحدث سقوط في طرف الأنف بعد عملية تجميل الأنف؟

من أكثر الموضوعات المثيرة للفضول لدى المرضى الذين يرغبون في الخضوع لعملية تجميل الأنف هو ما إذا

 كان يحدث انخفاض في طرف الأنف بعد العملية؟

يرى المرضى الأشخاص الذين تعرضوا لإنخفاض في طرف أنفهم منذ سنوات، أو يفكّروا بالأمر ويكون لديهم الحق بالقلق بهذا الشأن.

تغيرت تقنية وفلسفة عمليات تجميل الأنف في السنوات الأخيرة. نجري الجراحة من خلال حماية دعامات الأنف.
نواجه حالات إنخفاض طرف الأنف بشكل أقل تكرارًا بفضل الأساليب التي تدعم طرف الأنف.

ما هي النقاط الأكثر حساسية لعملية جراحة الأنف الناجحة؟

النقطة الأكثر أهمية في عملية تجميل الأنف الناجحة هي العلاقة الإيجابية بين المريض والجراح والمبنية على أساس الثقة وحسن النية. يجب أن يكون للمريض ثقة مطلقة في طبيبه والطبيب في مريضه.
المسألة الثانية المهمة هي أن تكون توقعات المريض من جراحة الأنف واقعية. يجب على المريض أن يذكر توقعاته بوضوح، ويجب على الجراح من ناحية أخرى تقييم ما إذا كانت هذه التوقعات واقعية وتقديم التغييرات التي يمكنه إجراؤها على المريض. يجب لهذا السبب إجراء الفحص البدني وتنفيذ تقييم وتخطيط مفصل ومكثّف قبل العملية. عمليات تجميل الأنف ليست عملية يمكن أن تجري على شكل “هيا تعال دعني أنفّذ العملية، أو ها قد جئت أنا، قم بتنفيذ العملية لي على الفور”. يجب أن يكون لدى المريض معلومات كافية عن عملية الأنف التي سيتم تنفيذها والفترة التي سيمضيها بعد الجراحة والمضاعفات المحتملة التي قد تحدث.

العنصر الثالث المهم بالطبع هو خبرة جراح التجميل. يقولون “الخبرة تجعل الكتب تشكّل صعوبة”. 0000 نعم، في ممارسة الجراحة التجميلية، تعتبر عمليات تجميل الأنف عمليات جراحية تكون خبرة الجراح فيها ضرورية للغاية. تجميل الأنف عبارة عن فن. تعتبر وجهة النظر الجمالية والخبرة التي يتمتع بها الجراح مهمة جدًا في نجاح عملية تجميل الأنف.

كيف يجب تصحيح المشاكل الوظيفية في عملية تجميل الأنف؟

من المهم للغاية تصحيح المشاكل الوظيفية أو عدم خلق مشكلة وظيفية في عملية تجميل الأنف. لهذا، إذا كانت هناك انحناءات في غضروف الحاجز الأنفي الموجود في منتصف الأنف، فيجب تصحيحها أثناء الجراحة، كما يجب تنفيذ إجراءات إعادة بناء الغضروف الأوسط الرئيسي، والذي نسميه الحاجز الأنفي، أثناء هذه الجراحة أيضا. بالإضافة إلى ذلك، يجب تنفيذ الإجراءات اللازمة داخل الانف إذا كان هناك تضخم في اللحم الأنفي، وهو ما نسميه المحارة.

هل هناك مخاطر لجراحة تجميل الأنف؟

تحمل جميع العمليات الجراحية بعض المخاطر غير المؤكدة. المضاعفات (النتائج غير المرغوب فيها) نادرة وعادة ما تكون غير مهمة إذا تم تنفيذ عملية تجميل الأنف من قبل جراح تجميل متمرس. ومع ذلك، هناك دائمًا احتمال حدوث المضاعفات. قد تكون هذه المضاعفات عدوى أو نزيف في الأنف أو حساسية تجاه التخدير. قد تظهر الشعيرات الدموية الصغيرة المتشققة على شكل نقاط حمراء دقيقة جدًا على سطح الجلد بعد الجراحة. لا يكون هناك ندبة جراحية مرئية بما أن عملية تجميل الأنف التجميلية تتم من داخل الأنف. لكن؟عند استخدامنا التقنية المفتوحة أو إذا دعت الحاجة إلى تضييق فتحات الأنف العريضة، فإن الندوب الصغيرة جدًا والرقيقة التي تتبقى على قاعدة الأنف عادةً ما تكون غير مهمة للغاية بحيث لا يمكن رؤيتها.

قد تتطلب حالة واحدة تقريبًا من كل 10 حالات جراحة ثانية (لتصحيح تشوه شكلي بسيط على سبيل المثال). من المستحيل التنبؤ بمثل هذه المواقف، ويمكن أن يحدث هذا حتى للمرضى الذين خضعوا لعملية جراحية من قبل الجراحين الأكثر مهارة وخبرة. عادة ما تكون الجراحة التصحيحية الثانية جراحة أبسط ونطاقها أصغر.

متى يتم التعافي التام بعد عملية جراحة الأنف؟

بعد عملية تجميل الأنف؛، يكون التعافي أسرع قليلاً في الأشهر الأولى بعد الخضوع لعملية تجميل الأنف، ولكن قد يستغرق الأمر من 6 أشهر إلى 1 سنة لاستكمال التعافي. تحدث التغييرات بمعدل 60-70٪ في أول 6 أشهر. تنخفض الوذمة ويقلّ التورم. بعض الشكاوى مثل الخدران والحساسية عند طرف الأنف تنخفض تدريجياً في الأشهر التالية. قد يستغرق ظهور تفاصيل الأنف والشكل المعطى للغضروف والعظام أثناء الجراحة عدة أشهر حتى يظهر بشكل كامل. يستغرق هذا الأمر فترة أطول في الأشخاص ذوي الجلد السميك نسبيًا، ولن يكون من الخطأ القول بأن عملية التعافي تكون أقصر لدى الأشخاص ذوي الجلد الرفيع.

ما هي النقاط التي يجب مراعاتها بعد الخضوع لعمليات الأنف؟

هناك بعض القيود التي يجب مراعاتها خاصة في الأيام الأولى بعد جراحة الأنف. كما يوجد قضايا يجب مراعاتها فيها في الفترة المتأخرة أيضًا. لا ينبغي استهلاك مميعات الدم في المراحل المبكرة، لأنها قد تؤدي إلى حدوث نزيف. من المفيد أن تستريح قليلاً في الأيام الأولى. من المفيد أيضا تطبيق الكمادات الباردة. يساعد ذلك في تقليل التورم والكدمات التي قد تحدث بعد العملية. أهم قضية على المدى الطويل هي عدم التعرض لضربات أو صدمات كبيرة في الأشهر الأولى. قد يتسبب التعرّض لضربة على الأنف خلال فترة التعافي الى حدوث انحناء أو بعض المشاكل في الشكل التي تم تشكيله. من المفيد أيضًا الابتعاد عن التطبيقات مثل الساونا ومقصورة التشمس الاصطناعي وحمام البخار لأول 6-8 أسابيع. إتباع هذا القيود يمنع الأنف من التورم أكثر من اللازم. أما على المدى الطويل، فلا يختلف الشخص الذي خضع لعملية جراحية في الأنف عن أي شخص آخر في الفترات المستقبلية. يمكنهم بسهولة ممارسة جميع أنواع الرياضة أو الأنشطة البدنية.

هل يتم تنفيذ عملية تجميل الأنف في الصيف؟

هل يتم الخضوع لعملية تجميل الأنف في أشهر الصيف؟ إنه أحد الأسئلة الأكثر شيوعًا من قبل الناس. هناك توصيات يجب مراعاتها أثناء الخضوع للعمليات التجميلية في منطقة الوجه في أشهر الصيف. والجواب على هذا السؤال هو نعم. ليس للطقس الجاف الرطب والحار والبارد أي تأثير إيجابي أو سلبي على الخضوع للجراحة التجميلية في موسم الصيف. لا تمنع درجات الحرارة الموسمية نجاح العمليات الجراحية. لا يوجد فرق كبير بين ما يجب على الناس الانتباه إليه في الصيف وما يجب الانتباه إليه في الشتاء. يتم اتخاذ تدابير للحماية من الحرارة في الصيف والبرد في الشتاء.

من الضروري عدم التعرض لأشعة الشمس من أجل التسمير أثناء فترة التعافي في عمليات التجميل التي يتم إجراؤها على الوجه. سواء خضعنا للعملية الجراحية أم لا، فإنه يجب أن ننتبه دائمًا لعدم التعرض للشمس بين الساعة 10:00 والساعة 16:00 في أشهر الصيف. يجب استخدام كريم واقي من الشمس ذو عامل حماية 50 أثناء حمامات الشمس في سيم القيام بها في الساعات الأخرى.

يمكن الخضوع لعمليات تجميل الأنف بسهولة في جميع الفصول صيفاً وشتاءً.

متى يمكنني الذهاب إلى السولاريوم بعد الخضوع لعملية الأنف؟

لا ينصح عمومًا بالتعرض للحرارة الشديدة في الأسابيع الأولى أو حتى الأشهر القليلة الأولى بعد عملية تجميل الأنف. والسبب في ذلك هو منع تورم الأنسجة المتوذمة بالفعل في الأنف عن طريق التعرض للحرارة. يجب لهذا السبب الابتعاد عن المواقف والبيئات التي من شأنها أن تسبب تورمًا في الأنف في أول 6-8 أسابيع بعد الجراحة، مثل مقصورة التشمس الاصطناعي، الساونا، حمامات الشمس، وغيرها من عوامل التعرّض للحرارة الزائدة أو تأثير الأشعة فوق البنفسجية.

ما هي عملية المراجعة لتجميل الأنف؟

هي الجراحة التي يتم إجراؤها لإزالة النتائج السيئة لعملية تجميل الأنف التي تم الخضوع لها بشكل مسبق. يوجد بعض الجدل في المصطلحات. وفقا للبعض، فإن العملية الثانية التي يتم إجراؤها لتصحيح النتائج السلبية للجراحة التي أجراها الجراح تسمى عملية مراجعة تجميل الأنف، ويطلق على تصحيح تلك التي يجريها الجراحون الآخرون عملية تجميل الأنف الثانوية. ومع ذلك فإن الإستخدام الشائع هو؛ عمليات التصحيح الثانية أو الثالثة أو ما بعد ذلك تسمى عملية مراجعة تجميل الأنف بغض النظر عمن قام بالجراحة الأولى. لسوء الحظ، لا تؤدي جراحة تجميل الأنف إلى نتائج إيجابية لدى كل مريض. يمكن حدوث مظهر شد في طرف الأنف، أو تضييق أو يصبح عريضا، أو غير متماثلا، أو منخفضا، أو متدليا، أو شديد القصر، أو مرتفع الطرف. قد تصبح فتحات الأنف غير متناظرة أو واسعة. قد يحدث انهيار في الجدران الجانبية للأنف وتتشكّل صعوبة في التنفس. قد يستمر القوس في مؤخرة الأنف بالتواجد، وقد يحدث انهيار في ظهر الأنف، أو قد يحدث مظهر أنف الببغاء نتيجة عدم إزالة الحزام الغضروفي في الأنف بشكل كافي، أو قد يحدث انهيار في ظهر الأنف نتيجة الإزالة المفرطة. كما قد تحدث مشاكل مثل تشكّل مظهر V مقلوب في منتصف الأنف، استمرار الانحناء في الأنف، تشكّل عدم انتظام في ظهر الأنف، تطور الأنسجة الندبية المفرطة داخل الأنف أو خارجه، بالإضافة الى مشاكل الجلد والأنسجة الرخوة.

هل المراجعة ضرورية بعد عملية تجميل الأنف؟

تعتبر عمليات تجميل الأنف من أكثر العمليات تعقيدًا التي يتم إجراؤها على البشر وهي بالتأكيد أكثر العمليات صعوبة من الناحية الفنية بين عمليات التجميل. على الرغم من أنها عملية سهلة بالنسبة للمريض، إلا أن التفاصيل الصغيرة جدًا قد تظهر على شكل تشوه أو عدم تناسق بعد العملية. من الضروري لهذا السبب العمل بدقة شديدة وعناية فائقة في هذه الجراحة. تعتبر عملية تجميل الأنف من بين العمليات الجراحية التي تتطلب تنفيذ المراجعة بشكل أكثر مقارنة بجراحات التجميل الأخرى. يُظهر معدل تنفيذ عمليات المراجعة ارتباطًا كبيرًا بتخطيط الجراح قبل الجراحة ومعرفته ومهاراته وخبرته. في حين أن معدل تنفيذ عملية المراجعة منخفض جدًا في أيدي الجراحين الجيدين، إلا أنه يمكن أن يصل إلى أعداد كبيرة في أيدي الأشخاص عديمي الخبرة.

كم مرة يمكن إجراء عملية المراجعة في تجميل الأنف؟

من المفيد إبقاء المراجعة محدودة قدر الإمكان في عملية تجميل الأنف. الأنف ليس طينًا، أو عجينة، أو بنية ثابتة يمكن تشكيلها. إنه عضو حي وله بعض الخصائص التي يمكن أن تتغير بمرور الوقت. يمكن أن تؤدي عمليات المراجعة المبكرة العديدة وغير المنضبطة إلى مشاكل كبيرة من خلال إعاقة كل من إمدادات الدم ونوعية الجلد والأنسجة الرخوة للأنف. لذلك، حتى إذا لم تتحقق النتيجة المرجوة بعد جراحة الأنف، فمن الضروري الانتظار لمدة عام واحد على الأقل حتى يتم شفاء الأنسجة والتخطيط بعناية للمراجعة بعد ذلك. نقطة أخرى مهمة هي التخطيط لعملية المراجعة إذا كانت هناك مشكلة مهمة بالفعل تحتاج إلى إصلاح أو إذا كان من الممكن حقًا أن تُحدث فرقًا كبيرًا. يجب في بعض الأحيان تأجيل التخطيط لعملية المراجعة التي يُفكر بتنفيذها من أجل التغييرات الصغيرة جدًا، حتى إنه لا ينبغي إجراؤها، للأسباب التي أوضحتها للتو، لأنها يمكن أن تلحق الضرر بالأنسجة الرخوة وتترك مشاكل أكثر صعوبة في الحل.

كيف يتم تنفيذ عملية تجميل الأنف بشكل خاص للفرد؟

يعتبر الجنس ورغبة المريض وتحليل جراح التجميل للشخص المعيار الذهبي في عملية تجميل الأنف. يتم إعطاء انحناء أقل نسبيا في المرضى الذكور ولا يتم رفع طرف الأنف كثيرًا للحفاظ على المظهر الذكوري. أما في النساء، فإن تنفيذ العملية ليكون الأنف طبيعيًا يوفر مظهرًا جماليًا إذا كان منحنيًا، ويجب أن يكون طرف الأنف مرفوعًا نسبيًا وفقًا لنسبة الوجه. ولكن قبل كل شيء، لا ينبغي نسيان الوظيفة، يجب أن يكون الأنف قادر على التنفّس بشكل جيد.

كيفية إجراء عملية تجميل طرف الأنف؟

يتكون هيكل أنفنا من الغضاريف والعظام والأنسجة الرخوة. يتم التدخل في الغضاريف والأنسجة الرخوة فقط ولا يتم التدخّل بالعظام أبدًا في عمليات تجميل طرف الأنف. يمكن من خلال عمليات تجميل طرف الأنف تصحيح عرض الأنف، وعدم التناسق الموجود في طرف الأنف، التشوهات، والاختلافات في فتحات الأنف.

أسعار عمليات تجميل الأنف؟

السؤال الأكثر شيوعًا من قبل مرضاي؛ كم تطلب للقيام بعملية تجميل الأنف؟ أولا؛ لا يتم إجراء نفس الجراحة لكل مريض. يمكن أن تختلف تكلفة عملية تجميل الأنف وفقًا للعديد من العوامل. عوامل مثل هل يخضع الشخص للعملية الجراحية لأول مرة أو للمرة الثانية، خبرة الطبيب، تخصصه، وأخيراً، قي أي مجموعة من المستشفيات سيتم تنفيذ الجراحة. بالإضافة إلى ذلك، تختلف أسعار عملية تجميل الأنف حسب شدة التشوهات الموجودة في الأنف وحجم العملية الجراحية.

ربما يكون السعر منخفضاً إذا كان سيتم تنفيذ عملية صغيرة على أنفك، أو قد يكون الثمن باهظاً إذا كان تشوه أنفك يتطلب جراحة معقدة وكبيرة. أو قد تدعي الحاجة إلى تنفيذ تدخلات أخرى بجانب عملية تجميل الأنف. هذا سوف يؤدي الى أختلاف السعر مرة اخرى.

تحتاج إلى الخضوع لفحص تجميلي للأنف من أجل الحصول على معلومات أسعار واضحة.

Burun Estetiği Hakkında Sıkça Sorulan Sorular

Ameliyat esnasında siz anestezinin etkisinde olacağınızdan, operasyon süresince herhangi bir acı hissetmeyeceksiniz. İlk bir kaç gün tüm hastalara ağrı kesici verilir. Genelde ağrı kesici ilaç kullanmayı gerektirecek kadar ağrı şikayeti yaşanmazken, nadiren de olsa ilk gece için daha sert bir ağrı kesici kullanmak isteyen de çıkabilir. Rastladığım en yaygın şikayet, operasyon gecesi burundan nefes almada zorlanmadır. İlk gece yerleştirdiğimiz burun içi pansumanları sonraki gün çıkardığınızda daha rahat nefes almaya başlayacaksınız. Ameliyat sonrası muayeneye gelen hastalarımızın çoğu, hafta boyunca herhangi bir sıkıntı yaşamadıklarını belirtir.

Her cerrahi operasyonda belli bir miktar risk ve komplikasyon potansiyeli vardır. Cerrahınızın görevi bunları öngörmek ve sizi bilgilendirmektir. Ben genellikle hastalarımı enfeksiyon ve kanama riskine karşı bilgilendiririm. Her ne kadar burun estetiği operasyonu sonrası aşırı kanama çok çok nadir görülse de, benim görevim hastalarımı bu olasılıktan haberdar etmektir. Eğer böyle bir durum meydana gelirse, operasyondan hemen sonraki bir kaç saat içinde oluşacaktır. Bu durumda kişi endişelenmemeli, hemen doktorunu durumdan haberdar etmelidir.

Kısaca cevaplamak gerekirse, evet. Çoğu hasta burun estetiğini başka bir yüz ameliyatıyla, hatta vücut operasyonuyla birlikte yaptırır. Örneğin hastaların göz kapağı operasyonuyla ya da göğüs büyütme operasyonuyla bir arada burun estetiği de yaptırmaları oldukça rastlanan bir durumdur. Bu gibi durumlarda operasyonlarınızı gerçekleştirecek doktor ya da doktorlar ile detaylı bir görüşme yapmanızda yarar vardır.

Tabii ki. Hastalarımızın kendilerininkine benzer operasyonlar geçirmiş eski hastalarımızla iletişime geçmesini destekliyoruz. Hasta ne kadar iyi bilgilenirse o kadar iyidir ve bu kesinlikle anlaşılabilir bir istektir.

انستغرام

رسول

ال WhatsApp

اتصل الان